ADS HERE
الجزائر وكوت ديفوار ضمن منافسات كأس إفريقيا  شيوخ الجزائر يتطوعون لإنقاذ المنتخب من السحر

 بعد سلسلة من 35 مباراة بدون هزيمة ، خسرت الجزائر أمام غينيا الاستوائية في بطولة أمم إفريقيا بالكاميرون ، وهي خسارة مفاجئة ألقى النقاد باللوم فيها على التعب وضعف التركيز وضعف الملعب ، لكن من غير المتوقع أن تلوم الأرواح الشريرة في الهزيمة.


أكد الشيخ الجزائري الراقي الشرعي ابن الشنفرة وجود سحر وعيون قوية تؤثر على اللاعبين ، قائلا في بيان على قناة النهار الجزائرية: "ما يحدث هو السحر وليس التعب والعيون. أصابت اللاعبين وهم لا يستطيعون". يبدو أنه لا يفهم ".

 

وأضاف: "ليس لدي جواز سفر ، مهما كان من ييسر لي ، فأنا مستعد للسفر إلى الكاميرون ، رحلتي ستكون جيدة ، بارك الله فيكم".

 

وتابع "المعلق حفيظ دراجي قال إن هناك شيئا غير عادي ولم يفهم ما يجري" ، فيما قرر مغني جزائري آخر اسمه مراد بوكاز السفر إلى الكاميرون لأداء "تعويذة قانونية" لأن اللاعبين يعانون من "عيون". والسحر ".

 

ونفى مسؤول الاتحاد الجزائري استدعاء رئيس الكاميرون لطرد اللاعبين ، وقال إن اللاعبين واثقون من عدم القيام بهذه الأشياء ، وشدد على أن كل العناصر ستعتمد على الموهبة والشخصية للدفاع عن منتخبهم الوطني.


اترك تعليقا