إقالة فيرناندو سانتوس من تدريب البرتغال بعد وداع كأس العالم


 أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم إقالة فرناندو سانتوس مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم بعد أن عانى طاقمه في رحلة طويلة من سبتمبر 2014 حتى نهاية نهائي كأس العالم للفريق.


وجاء في بيان الاتحاد البرتغالي ، بعد أن كان أحد أفضل عروض المنتخب الوطني في المراحل الختامية لبطولة العالم في قطر ، أدرك الاتحاد وفرناندو سانتوس أن هذه هي اللحظة المناسبة لبدء دورة جديدة.

 

وأضاف البيان: "مع وجود فرناندو سانتوس على رأس المنتخب البرتغالي ، فازت بلادنا ببطولتين دوليتين لأول مرة: بطولة يورو 2016 التي لا تُنسى في فرنسا والبطولة الوطنية في عام 2019".

 

وتابع البيان: "بصرف النظر عن الألقاب التي أحرزها ، أصبح فرناندو سانتوس المدرب الذي خاض أكبر عدد من المباريات وأكثر انتصارات".

 

وأكد البيان "يشرفني أن يكون لدي مدرب ورجل مثل فرناندو سانتوس على رأس المنتخب البرتغالي".

 

وشدد البيان على أن "الاتحاد البرتغالي لكرة القدم يشكر فرناندو سانتوس وفريقه الفني على الخدمة التي قدموها على مدى السنوات الثماني الماضية ويعتقد أن هذا هو أيضا تعبير عن الامتنان نيابة عن الشعب البرتغالي".

 

وخلص البيان إلى أن "مجلس إدارة الاتحاد البرتغالي لكرة القدم سيختار الآن المدرب القادم للمنتخب".


اترك تعليقا